Banner

الدافع والمنهجية

الدافع والمنهجية

ما هو الدافع لإنشاء المؤسسة؟

الوصول للمستوى العالمي المعرفي في أقل وقت وبأقل تكلفة من خلال التغلب على الجهل المتفشي في المجتمع المصري كأساس للتنمية المستدامة.  يعتمد هذا على تحويل الطاقات الكامنة والسخط من جموع الشعب وخاصة الشباب لبرامج فعالة تعتمد على بناء معرفي من الإدراك للفهم للوعي ببحور المعرفة العامة، ومن ثم الانتقال لتشاركية حضارية إنسانية وتعود مصر كبؤرة للحضارة.

شعارنا "المعرفة طريق الحضارة".

 

ما هي منهجيتنا؟

نظام مؤسسي عصري مبتكر للحوكمة والإدارة لتحويل استراتيجيتنا لإنجازات على أرض الواقع. استراتيجيتنا بها أربع مبادرات هي سنارة المعرفة والمعرفة للأطفال والترجمة الشعبية والإبداع المعرفي. نعتمد على التشارك لبناء المعرفة العامة العصرية من خلال تطوير مستمر لعدد من الآليات المبتكرة أهمها الخريطة المعرفية والبوصلة المعرفية والمسار المعرفي وصندوق المعرفة وبورصة المعرفة. تتيح هذه الآليات الخروج من حالة الضعف المعرفي الناتج من ضعف المنظومة المعرفية المجتمعية وخاصة حالة التيه والتشوش الناتجة من الانفجار المعرفي بعد قرون من الشح المعرفي.

تتيح هذه الآليات بناء معرفي مستمر لكل شخص بناء على قدراته ورغباته وبيئته مع أهمية الإتاحة للجميع بصرف النظر عن مستواهم الاقتصادي او الاجتماعي لرفع كفاءة وفعالية الموارد البشرية التي تعتبر أهم مورد لأي مجتمع. تعتمد المنهجية على تفعيل غريزة حب الاستطلاع التي وهبها الله واستخدامها لبناء عقل بشري عصري.